المأكولات

أيشلي كوفته

أيشلي كوفته هي الطبق المعروف في بلاد الشام باسم "الكبة". الأسماء الآخرى لهذا الطبق مأخوذه من الفارسية، حيث أن كلمة "كوفته" تعني بالفارسية "اللحم"، وهنا في تركيا تعرف بالأيشلي كوفته.

 ماذا تحتوي إذاً الأيشلي كوفته؟ تماماً مثل الكبة :)

- برغل

- بطل مفروم

- لحم الخروف أو أحياناً الجمل

 

طبعاً الشكل الواضح في الصورة هو الشكل الأكثر شهرة

 

 

اللحم بالعجين

سريعة، لذيذة، ومقرمشة! ماذا قد تحتاج أكثر من ذلك! هي وجبة ممتازة كتسلية ولكن ممكن أن تكون وجبة رئيسية! يمكن تجهزها بأقل من 5 دقائق! تبدو رائعة أليس كذلك؟

هذه الوجبة بالتحديد، اللحم بالعجين، واحدة من أكثر الوجبات شهرة في تركيا وتسمى في بعض الأحيان بالبيتزا التركية.

رقيقة، مسطحة، مقرمشة، ومغطاة باللحم، البصل، والبهارات، وتحضر بالفرن.

أفضل طريقة لتناولها هي عن طريق وضع بعض الخضار عليها، مثل الخيار والطماطم والملفوف والقليل فقط من عصير الليمون لإضافة بعض النكهة. ولاتنسى وضع بعض الفلفل الأحمر الحار ومن ثم قم بلفها، وبذلك تكون جاهزة! بالصحة والعافية! :)

 

 

 

 

المؤكولات التركية

الطعام التركي لذيذ وفيه تنوع كبير في الأصناف والوجبات. إذا كنت نباتي، لا تقلق لأن هناك عدة أطباق بالخضار في المطبخ التركي. فالخضار والفواكه هي رخيصة نسبيا في تركيا.

الشعب التركي يحب تناول الطعام لذيذ. الغذاء المحلي الصنع مفضل للغاية، فحتى لو ذهبت لأصغر البلدات، ستجد أن المدينة لديها الكثير لتقدمه لك. هناك الكثير من المطاعم والمقاهي و أكشاك الطعام الصغيرة ومعظمها مفتوحة حتى ساعات متأخرة من الليل خصوصا في المدن الكبيرة مثل اسطنبول وأنقرة وأزمير. والمدن التي يتواجد فيها الطلاب مليئة بالمطاعم والمقاهي الرخيصة باسعارها.

المطبخ التركي هو خليط من ثقافات مختلفة تماما مثل البلد نفسه. فالمطبخ التركي لديه تراث من العثمانيين، آسيا الوسطى، الشرق الأوسط، البلقان والبحر الأبيض المتوسط. لذلك من غير الممكن ان تخسر شهيتكفي تركيا.

لنقلي نظرة على عادات الأكل في تركيا:

الإفطار: يتكون الإفطار عادة من كوب من الشاي (هناك شكل خاص من الأكواب الزجاجية لشرب الشاي التركي ويطلق عليه اسم  "ince  belli" وتعني " الكوب المرهف" لأن شكله الزجاجي مثل شكل أنثى رقيقة الخصر)، والجبن التركية (البيضاء والدهن والحلوم... الخ)، والزبدة والزيتون والبيض والطماطم (البندورة) والخيار والمربى والعسل، والكايماك(من منتجات الألبان التركية). الكلمة التركية لتناول الإفطارهي kahvaltı، وتعني "قبل القهوة" (kahve، 'القهوة'؛ ALTI، 'قبل'). ساعة الإفطار المعتادة في المنزل هو 7:00 حتي 8:00 في الصباح. الإفطار التركي غني جداً في المكونات وهو أمر صحي جدا. للنباتيين أيضا، هي واحدة من أفضل الوجبات في اليوم.

الغداء: فترة الغداء في العادة من 12:00 حتي 14:00 ما بعد الظهر. بين هذه الساعات يتم تقديم الغداء في كل المطاعم ومقاهي. قد تكون هذه الوجبة خفيفة أو ثقيلة وذلك بحسب الموسم والمنطقة. هناك مجموعة متنوعة من أنواع السلطة، فضلا عن الأطباق التي تقدم مع الأرز. الغداء إلى حد ما أقل أهمية من وجبة الإفطار والعشاء، مع أنه في المدن الكبيرة،  يميل الناس الذين يعملون إلى تناول  وجبة غداء كبيرة ومن ثم عشاء صغير.

العشاء: ساعات تناول العشاء هي بين 18:00 حتي 20:00. هناك أنواع عديدة من المقبلات الذيذة التي تقدم في الغداء والعشاء. والمأكولات البحرية هي أيضا لذيذ جدا وتقدم أحياناً مع العشاء.

المطبخ التركي فيه العديد من التخصصات بما في ذلك الحلويات. هذا الموضوع واسع وسوف نغطيه بتوسع أكبر في وقت لاحق. في هذه الأثناء استمتع بوجبتك. القهوة التركية، ومنتجات الألبان والحلويات والكباب والمقبلات هي موضوع لمقالة أخرى.

البقلاوة

البقلاوة هي حلوى تركية ذات شهرة واسعة تصنع على أساس من العجين الفرنسية. كما يقال أن أفضل بقلاوة هي تلك المصنوعة في غازي عنتاب، على الرغم من أنها وفي شكلها الحالي قد تطورت في مطابخ السلاطين في قصر التوبكابي في اسطنبول، حيث يقدم السلطان لجيشه هذه الحلوة لذيذة في اليوم الخامس عشر من شهر رمضان، وذلك خلال موكب يسمى موكب البقلاوة.

تصنع البقلاوة من طبقات من الكعك الرقيق داخلها الجوز أواللوز أو الفستق الحبلي المطحون، مع العسل أو قطر خاص بهذه الحلاوة. ويوضع فوقها القطر وترش بالفستق الحلبي الغير مملح.

يسمى الشخص المتخصص في صنع البقلاوة البقلاوجي (Baklavaci). وإعداد هذه الحلوى يعتبر اختبار للقدرات - يجب أن تكون العجينة رقيقة جدا ومتماسكة للغاية على حد سواء. البقلاوة المعيارية ينبغي أن تتكون من 40 طبقات من الكعك، ولكن يمكن لبطل حقيقي صنعها من 100 طبقة. يجب إعداد جيدا البقلاوة بحيث لا تتفتت في اليد، ولكن تتفكك في الفم مع شعور بهشاشة العجين أثناء تناولها.  

Təhsil Axtarmaq

Universitetin tipi

Üniversitet Adı

Şəhər

Kateqoriya

Şöbələr


Interviews with Turkish University Executives